30 نوفمبر، 2020

مديرة برنامج محمد بن راشد للتعلّم الذكي تزور مشروع لايف ريفيربشمنت

قامت الأستاذة حلاوة الشحي مديرة برنامج محمد بن راشد للتعلّم الذكي في وزارة التربية والتعليم بزيارة إلى مشروع لايف ريفيربشمنت لإعادة تأهيل الأجهزة الرقمية، وذلك يوم الأحد 28 يونيو 2020، بمقره في ند الحمر بدبي.

وتعرفت الأستاذة حلاوة خلال الزيارة على أهداف المشروع والخدمات التي يقدمها، وقامت بجولة على مراحل إعادة التأهيل مصحوبة بالشرح والنماذج العملية، حيث يتم استلام تبرعات الأجهزة الرقمية من المؤسسات العامة والخاصة والأفراد، ومن ثم تبدأ مراحل الفرز والصيانة وتثبيت البرمجيات، وتكتمل المراحل باختبارات الجودة والنظافة والتعقيم والتعبئة، ليتم بعد ذلك توزيعها عبر الشراكات الاستراتيجية مع الجهات الخيرية.

وأبدت الأستاذة حلاوة إعجابها بفكرة المشروع الريادية، وقالت إن الخدمات التي يقدمها تتوافق مع توجهاتهم في وزارة التربية والتعليم من حيث تعزيز منظومة التعلم الذكي وتبنّي التقنيات الحديثة والأفكار الابتكارية في قطاع التعليم.

وأضافت مديرة برنامج محمد بن راشد للتعلّم الذكي لدى وقوفها عند المتحف الإلكتروني الذي يضم مجموعة من الحواسيب والأجهزة الرقمية القديمة بأن هذا تراث تقني نادر، ويجب الحفاظ عليه لتعرف الأجيال القادمة مراحل التطور والتي وصلت إلى شكلها الحديث في العصر الحالي.

وقال محمد بن حيدر مدير تطوير الأعمال بمشروع لايف ريفيربشمنت بأنهم يتطلعون لشراكة حقيقية واستراتيجية مع وزارة التربية والتعليم، وأن هذه الزيارة تمثل نقطة البداية لتعاون نطمح أن يكون كبيراً بما يساهم في حفظ النعمة الرقمية وتوفير الأجهزة للمحتاجين.

وختمت الأستاذة حلاوة زيارتها بالتأكيد على استعدادهم في وزارة التربية والتعليم لبحث آفاق التعاون والشراكة، مشيدة بالجهد الكبير المبذول في المشروع، وسعادتها بتوجه شباب الإمارات واتجاههم لتنفيذ مشروع وطني رائد يقدم خدمات عظيمة للمجتمع.

ومشروع لايف ريفيربشمنت (Life Refurbishment) فكرة ريادية مبتكرة ضمن مشاريع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة (SME)، وشريك من أجل البيئة (HP Planet Partners)، ومعتمد من شركة ميكروسوفت (Microsoft Authorized Refurbisher) لاستخدام البرمجيات الأصلية في إعادة التأهيل وإحياء الأجهزة الرقمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *