30 نوفمبر، 2020

التطوير الرشيق – Agile Scrum

    مقدمة: إدارة الأعمال والمشاريع بمنهجية  (Agile Scrum)

  • وهي أداة مرتبطة بإدارة المشاريع بمنهجية مساقط المياه التقليدية (Waterfall Project) والتي كانت تعتمد فيما سبق على منهجية دورة حياة العمليات  الخطية المتسلسلة (Linear Sequential Lifecycle Model) ،  أو التي كانت تعرف بنموذج مساقط المياه – الشلالات (Waterfall) بمراحلها التشغيلية المختلفة، عبارة عن نموذج لعمليات ومراحل متسلسلة أو متدرجة ضمن دورة حياة المشاريع أو الأعمال، بدأ من المراحل الأولى إلى المراحل النهائية التي تنتهي عندها دورة الحياة.

Waterfall model

    نظام التطوير الرشيق  (Agile Methods)

  • تجدر الإشارة هنا، أن هناك طرق و أساليب إدارية عديدة (أقرب لعلوم الإدارة الهندسية) تستخدم في تنفيذ الأعمال الإدارية والتشغيلية لمختلف قطاعات العمل في الحياة، وعادة ما كانت تبدأ فكرة الابتكار بمحاولات تغيير الطريقة  التقليدية السائدة التي تعتمد عليها عمليات تنفيذ الفكرة، إلى  استحداث طرق جديدة للتفكير تختلف عن الطرق والأساليب المتعارف عليها في حينها، ومن ثم  محاولات تطبيق الفكرة المتولدة وتنفيذها على أرض الواقع، لتكتمل موازنة العلاقة بين الإبداع الإداري والفكرة الإدارية المبتكرة في حدود إدارة أنشطة عمليات فرق العمل والمشاريع إلى تحقيق المعادلة (الإبداع = الفكرة المبتكرة + تنفيذها على أرض الواقع)، فإذا ما تحققت هذه المعادلة فقد تحققت معها عمليات الإبداع والتطوير في أنشطة العمليات والأعمال المبتكرة، هذه الأفكار الإدارية المبتكرة أو التي أدت إلى ممارسات ومعتقدات تختلف جذرياً عن  الأفكار  التقليدية المعروفة لقواعد ومناهج أو ممارسات التطوير  التي كانت سائدة أو معتادة فيما سبق / من قبل،  هي ما يشير  إليها مفهوم التطوير الرشيق.  أي الدعوة إلى تبني أفكار وأساليب مستحدثة لأداة العمل في إطار  عدد من القواعد والممارسات والمبادئ التوجيهية العامة  التي تختلف كلياً ومحددات نماذج وإطارات المنهجيات (Methodologies)  المقيدة للحراك التفاعلي، أو المرتبطة بمفاهيم معمارية العمليات الموجهة (Processes Oriented Architecture-POA) التي سبق الإشارة إليها  والتعريف بها في دراسة سابقة؛ بأنها تلك  الإجراءات المرتبطة بحالات  من القيود  أثناء تنفيذ أنشطة العمليات وتتولد عنها  عادة حالات من البيروقراطية  عند أداء الأعمال .

  • أي أن نظام التطوير الرشيق / السريع وإن كان أقرب لتبني مفاهيم أفضل الممارسات العامة، والممارسات ذات المعمارية الموجهة بالخدمات (Services Oriented Architecture-SOA)  أو  النظر  للأعمال باعتبارها خدمات. إلا أنه نظام  إداري مستحدث؛ يحول دون التقيد بمحددات نماذج المنهجيات، أو  خصائص ومميزات أفضل الممارسات العامة.

  • يتطلب تبني وتطبيق نظام التطوير الرشيق، مراعاة  بعض المبادئ التوجيهية التي تدير بها فرق العمل أنشطة عملياتها، سبيلاً إلى تحقيق القيمة في نتائج  ومعايير مؤشرات الأداء النهائية لأعمالها التجارية، وذلك بالمحافظة على تناغمها وانسجامها فيما بين أعضائها، من مشروع لآخر، ومن مكان لآخر أو بين فريق عمل وآخر داخل وخارج وحدات عمل المؤسسة الواحدة، رغم اختلاف مهام العمل والمشاريع وأنشطة العمليات المناطة لكل فريق عمل. أو نوع ومجال وحجم العمل.

  •   يمكننا توضيح مفهوم (Agile) بأنه النظام أو السلوك  الإداري الذي يلتزم به فرق العمل والقائمين بمختلف أدوار ومسؤوليات الأعمال التجارية والمشاريع بالمؤسسة؛ أو المعنيين بإنجاز  مهام الأعمال اليومية ؛ متخذين من هذا المفهوم خارطة للطريق تحكم أنشطة عملياتهم، دون سواهم، أو ممارسات ومبادئ توجيهية عامة تحكم أداء العمل داخل كل فريق من فرق العمل.  وامتداد تأثيره لإدارة لقاءات الإدارة العليا مع أصحاب المصلحة المعنيين بأعمال المؤسسة. بالإضافة إلى  امكانية الاستعانة به في إدارة  مشاريع تطوير الأنظمة نفسها وشتى أنواع الأعمال الإدارية  لأنماط وهياكل العمل المختلفة، بشكل تدريجي يؤدي إلى تحقيق تسليم وتوصيل المنتجات والخدمات في  وقت مبكر  مناسب، مع العمل على استدامة عمليات التطوير والتحسين المستمر بأساليب عمل عديدة وأنظمة متنوعة تحقق بها فريق العمل قيمة في الأعمال.

  • ومن الأنظمة  الشبيهة المستحدثة لنظام (Agile)؛ التطوير الرشيق أو المرن (Lean Development)، والمنهجية  المعروفة بالبرمجة القصوى (Extreme Programming -XP)،  ومنظومة السْكْرَمْ   (Scrum)،  والتي  ترتكز فكرتها على تحسين سلوك العمليات الإدارية وتحديد أدوارها ومسؤولياتها.

  • من الفوائد المترتبة على تبني نظام أو مفهوم “التطوير الرشيق” (Agile) والاستعانة به في تحمل مسؤوليات العمل؛ قدرة المؤسسة على تحقق القيمة للعملاء، سواء كانت  هذه القيمة مرتبطة بالسلع والمنتجات أو بإنتاج ومعالجة وتوصيل الخدمات الإدارية والتشغيلية التي تنتجها المؤسسة وتسعى إلى عرضها

    وتقديمها في وقتها المثالي؛ على أن تكون أنشطة عمليات المهام الوظيفية مستدامة وبالسرعة المطلوبة، أو  يمكن التنبؤ  بها بشكل استباقي، أو  بطريقة مثالية قابلة للتنبؤ بها؛ وذلك باعتبار أن القيمة هي الغاية التي يبحث عنها العميل دائماً.

  • وحتى تكون الفكرة واضحة أكثر  أو توصيلها بشكل أفضل، يمكننا ذكر  بعض خصائص العمليات التي يتميز بها هذا النظام،  وبعض المحددات الخاصة بالإجراءات في حدها الأدنى تجاه الالتزام بالقوانين واللوائح التي تحكم أنشطة العمليات،  بعد مراعاة حالة العملية وظروفها وتحدياتها،  هي الشروط التي يتم وضعها أو صياغتها عادة للتأكيد على عمليات التطوير والتحسين بناءً على بيان أو قائمة تضم تلك المحددات  ليشار إليها  فيما بعد بـ  “بيان التطوير السريع”  (Agile Manifesto) ،

  • نستقي من كل ما سبق التعريف الصحيح التالي لنظام التطوير الرشيق؛ بأنه عبارة عن مجموعة من القيم المؤسسية والمبادئ التوجيهية (Agile is a set of values & principles) ، التي تحكم أداء فريق العمل أثناء تنفيذ مهام الأعمال والمشاريع بالمؤسسة.

  • أي أنه نظام للعمل يلتزم به فرق العمل في سبيل تحقيق عامل القيمة  في المنتجات أو الخدمات المقدمة، لذلك فإنه في حقيقة الأمر،
  • ليس بنموذج من نماذج المنهجيات، أو طريقة معينة لتطوير البرمجيات والتطبيقات، وكذلك ليس بهيكلية إدارية محددة المعالم والأنماط والممارسات، أو صورة من صور العمليات الإدارية التقليدية.

Agile is not a:

  • Methodology
  • Specific way of developing Software
  • Framework or process
  • أن التطوير الرشيق (Agile) يعمل على مبدأ مرونة ورشاقة الأعمال بملاءمة الوقت مع أنشطة العمليات، بمعنى تكييف تلك الأعمال بالاستجابة السريعة للسيناريوهات المتغيرة في بيئة إدارة الخدمة.

  • هي طريقة للأعمال المرنة، أو لتوفير طرق واساليب مستحدثة لتمنح فرق العمل الحد الأعلى من الاستقلالية والرشاقة أو المرونة اثناء تنفيذ مهام العمل، من خلال السماح لهم بالتنظيم الذاتي، وتسهيل المزيد من التعاون بين العملاء والمستخدمين ومختلف فرق العمل.
  • لكي تصبح رشيقاً أثناء القيام بمهام إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات، وخاصة وفق متطلبات تبني وتطبيق مفاهيم (ITIL® 4). على الإدارة المعنية
    • تحسين التكاليف والمنصرفات بمرور الوقت.
    • تعزيز عامل الدقة بجودة عالية أثناء تقديم الخدمة بتقدير الوقت.
    • كما يتيح نظام التطوير الرشيق بتمكين فريق العمل على أن يصبح أكثر فعالية، من خلال تقديم ومعالجة عمليات نشر أسرع، وأكثر استقرارًا في بيئة  وظروف الإنتاج.

    السْكْرَمْ   : (Agile Scrum)

  • أحد الإطارات الرشيقة لأداء العمل أو المبادئ التوجيهية المستخدمة في مجال إدارة وتطوير العمليات الإدارية الحديثة. ظهر بعد إعادة تجميع أصحاب المصلحة المعنيين بتنفيذ عمل ما أو الانتهاء من مشروع ما وفق الطريقة التقليدية (Traditional Way) التي كانت تستخدم  فيما سبق في تنظيم المهام الوظيفية لفرق العمل؛ والتي كانت سائدة لوقت قريب. وذلك بإعادة تمثيل أدوارهم ضمن فريق عمل واحد بمسؤوليات تنفيذية مختلفة ومهام إدارية  محددة المعالم، حتى يقوم فريق العمل أداء مهامه بتناغم وانسجام  تام  فيما بين مكوناته المختلفة، وأعضائه، وهم من يطلق عليهم في طريقة السْكْرَمْ  (Scrum Way)  بأصحاب العمل المعنيون فعلياً أو بالأفراد الملتزمون  (Committed Individuals)

  • ليس لإطار عمل السكرم أهداف معينة يمكن تحديدها أو توقع القيام بها أو العمل على ضوئها، بقدر ما هناك أسئلة عديدة يتم طرحها على فريق العمل أثناء اللقاءات الدورية؛ وعليهم الإجابة عليها ومعالجتها أثناء مراحل العمل أو المشروع؛ طوال دورة حياة المهام والإجراءات المتعلقة بالعمل أو المشروع المستهدف.

  • في مجال إنتاج ومعالجة وتطوير البرمجيات والتطبيقات يعتبر إطار (أجايل – سْكْرَمْ ) (Agile Scrum) : لإدارة تطوير البرمجيات، قائم على توفير التناغم والتفاهم من أجل فك وإدارة حالات الارتباط والتشابك أو الاختلاف بين  مختلف جهات ووحدات العمل؛ والحيلولة دون تضارب أنشطة العمليات فيما بين أهداف فرق العمل، وذلك من خلال اللقاءات اليومية السريعة لأعضاء نفس فرق العمل، أو بين مختلف فرق العمل وتقيم  ومعالجة حالات الاختلاف أو القصور في  تحقيق الأهداف في حينها أو حال ظهورها من قبل أصحاب المصلحة في الطريقة التقليدية التي كانت سائدة لتطوير الأنظمة التقنية. وهم :-

  • محلل الأعمال (Business Analyst-BA) : وهو الشخص الذي يقوم بعمليات تجميع وتحليل البيانات الضرورية لمتطلبات تنفيذ عمل أو مشروع ما، أو توجيه الأعمال المتعلقة بتحسين العمليات والمنتجات والخدمات والبرامج من خلال توثيق أعماله أو عملياته أو تقييم نظام العمل ومدى تكامله مع احتياجات العملاء ومدى تطابقه مع أحدث التقنيات السائدة.

  • خبير المجال أو الموضوع (Subject Matter Expert-SMEs) وهو الشخص الذي يمثل السلطة  الإدارية في مجال معين أو قطاع معين. يستخدم هذا المصطلح “خبير المجال” بشكل متكرر في مجال تطوير برامج المبنية على الأنظمة التقنية أو في غيرها من المجالات.

  • مدير المشروع (Project Manager-PM) هو الشخص المسؤول من بدء وتخطيط وتنفيذ ومراقبة وإغلاق المشروع ضمن فريق للعمل، يقوم بتحقيق الأهداف المحددة للمشروع؛ وتلبية معايير النجاح المحددة في الوقت المحدد. ويتمثل التحدي الرئيسي لإدارة المشاريع؛ مراعاة تحقيق جميع أهداف المشروع ضمن القيود المتاحة للمشروع.

الطريقة التقليدية التي كانت سائدة لتطوير الأنظمة التقنية

      • بينما أصبح في حالة السْكْرَمْ  : (Scrum Way) تمثيل أصحاب العمل المعنيون بالعمل فعلياً لتطوير الأنظمة التقنية، بالإضافة لأصحاب المصلحة المعنيون أو المشاركون  (Stakeholders & Involved Entities) في الطريقة السابقة ؛ وهم الأفراد الملتزمون   (Committed Individuals)  بمهام العمل وفق نظام  السْكْرَمْ

      مالك المنتج (Product Owner) : كما هو موضح في دليل السْكْرَمْ  (Scrum Guide)، فهو الشخص الوحيد المسؤول عن زيادة عامل القيمة  في المنتج النهائي (المنتجات والخدمات المستهدفة) لأعمال فريق التطوير القائم بالعمل. أو  صاحب الامتياز والمساءلة تجاه تحقيق أهداف العمل ومسؤولية إدارة تراكم المنتج  (Product Backlog) . أي الالتزام بالمسؤوليات التالية :

      • التعبير بوضوح عن العناصر المؤثرة على تراكم المنتج /المهام غير المنجزة.
      • ترتيب العناصر في تراكم المنتج/المهام لتحقيق الأهداف والمهام.
      • تحسين قيمة العمل الذي سيؤديه فريق التطوير.
      • التأكد من أن تراكم المنتج (Product Backlog)مرئي وشفاف وواضح للجميع ، ويوضح ما سيقوم به  فريق Scrum بعد كل مرحلة.
      • ضمان فهم فريق التطوير للعناصر الموجودة في تراكم المنتج إلى المستوى المطلوب
  • خبير السْكْرَمْ  (Scrum Master)
  • كما في الشكل:-

طريقة السْكْرَمْ   السائدة  حالياً لتطوير الأنظمة التقنية

      • فرّق تسدٌ: عن طريق استغلال عمليات التجزئة النوعية والكمية في مهام وعمليات العمل والمشاريع، بمعنى تقسيمها إلى أنشطة ومهام ومراحل قصيرة نوعياً. أو أقل في حجم العمل كمياً. وتوزيع الهيكل التنظيمي للموارد البشرية إلى فرق للعمل، محددة الأدوار والمسؤوليات (المهام التنظيمية والوظيفية).

      • الفحص والتكيف:

        مع سرعة تسليم كل مرحلة يتسنى لفرق العمل فحص واختبار العمل حسب متطلبات العميل، مع العمل على تصحيح الأخطاء أو القصور  آنياً ، مما يساهم على عوامل المرونة والرشاقة أثناء إجراء التغييرات الناشئة لكل مرحلة.

      • الشفافية: 

        وهي الميزة التي تتمتع بها منهجية السْكْرَمْ (Scrum) أثناء إدارة الأعمال والمشاريع، حيث الجميع يعلم في إطار تبني وتطبيق مفاهيم   (Agile).   بأدوار ومسؤوليات  القائمين بمهام العمل، كما أن الشفافية تعزز من عمليات اتخاذ القرارات السليمة. وتعتبر  بالإضافة للمساءلة احد أهم متطلبات تبني وتطبيق مفاهيم الإدارة الرشيدة (الحوكمة المؤسسية).

        • يعتبر كل (Sprint) مشروع  مرحلي متكامل لتحقيق قيمة العمل أو المشروع في إطار   محاور السْكْرَمْ (Scrum). لهذا توجد ثلاثة محاور رئيسة تلخص الممارسة سْكْرَمْ  (Scrum) وهي :-

          • “لقاءات التخطيط (sprint planning meeting)

            وهي اللقاءات التي تتم بين أفراد الفريق الواحد، من أجل التخطيط والمقارنة واتخاذ السلوك الأنسب لتنفيذ عمليات وأهداف المرحلة،  وتعقبها

          • (Daily Scrum)  اللقاءات اليومية لمعالجة المشاكل والقصور التي تنتج عن حالات الارتباط  والتشابك في الرؤى وطريقة العمل والتوجهات الإنسانية. ثم
          • لقاءات المراجعة والتقييم والمفاضلة النهائية (Sprint Review) وفي النهاية
          • لقاء لاستعادة الأحداث السابقة والتأمل فيها ومناقشتها سواء للتصديق عليها أو اعتمادها (Sprint Retrospective).
          • ” تعد هذه اللقاءات الدورية /اليومية التي تسمى احتفالات (Ceremonies) بمثابة سباقات مرحلية مجدولة في مدى فترات قصيرة ولكن في حد ذاتها سريعة  في تحقيق نتائجها  وأهدافها، يطلق عليها بالـ  (Sprints)  أو الهجوم المنظم في سبيل معالجة المتطلبات والمشاكل بين أصحاب المصلحة المهتمين أو المعنيين بالعمل أو المشروع. تبدأ ب

      تحقيق عامل الرشاقة في العمل أو أداء العمل بخفة في الحركة المقرونة بالمرونة  والشفافية ، يقودنا إلى مراعاة بعض المعتقدات  (Beliefs) والمبادئ  التوجيهية التي تحكم الممارسات الفكرية والإدارية في تنفيذ الأعمال والمشاريع، وذلك من خلال معينات ثانوية مساعدة على اتخاذ القرارات (Decisions) السليمة بشكل آني، وهذه المعينات ليست أداة من الأدوات في حد ذاتها، أو تقنية من التقنيات التي تستخدم  عادة في اتخاذ القرارات السليمة.  بقدر أنها معتقدات ومبادئ  توجيهية، تفاعلية مجردة ليست لها علاقة بنوع العمل أو النشاط؛ فقط تساعد على تحقيق القيمة في مخرجات العمل بمرونة تامة بناءً على  بعض الأفكار والوسائل والمعتقدات الخاصة التي تتخذها فرق العمل أثناء إنجاز مهامهم الوظيفية أو أنشطة عمليات أعمالهم، مثل اتفاق فرق العمل وتشاركهم في انجاز الأعمال والمشاريع  بالكيفية التي يرونها ناجزة ، سواء كانت لأشكال من اللقاءات والمراجعات الدورية، أو  توزيع للأدوار  والمسؤوليات، أو  في كيفية التعاون للاستفادة من مفاهيم التفاضل بين المتصادمات والمقارنة فيما بينها وبين الرؤى الإدارية السائدة، أي الاهتمام بقيمة بعض الأعمال دون غيرها على  اتخاذ القرارات وبالتالي على تحقيق القيمة،  ومن ثم تطويرها ، كما موضح بالجدول التالي.

    المبادي الأساسية لمفهوم (Agile Principles)

  • بالإضافة لمجموعة قيم الأعمال وفق “بيان منهجية التطوير السريع”  (Agile Manifesto)  توجد عدد أثنى عشر (12) قيمة من المبادي والأساسيات التي تحكم الأعمال والمشاريع ، وهي المبادئ المتعلقة بتعزيز قدرة اتخاذ القرارات السليمة والملائمة  أو المحددة لطبيعة وظروف العمل والأعمال والمشاريع،

  1. الأولوية القصوى هي إرضاء العملاء، عن طريق التسليم المبكر والمستمر  لمراحل وخطوات قيمة  من العمل.

  2. تتحقيق  جميع متطلبات  العملاء الإضافية،  وإن كانت متغيرة أو تتسبب عنها حالات تأخير  لأي مرحلة من مراحل العمل أو المشروع، حيث تبني وتطبيق مفهوم  (Agile) في الأعمال  وإدارة الممارسات، يحقق التغيير  الدائم من أجل  الميزة التنافسية لكلا الطرفين (المؤسسة والعميل).

  3.  استعداد المؤسسة على تقديم مراحل العمل بشكل متكرر، من بضعة أسابيع إلى بضعة أشهر، مع تفضيل النطاق الزمني الأقصر.
  4. يجب على أصحاب العمل  أو رجال الأعمال من جهة ،  والقائمين بتطوير المشروع أو الأعمال المشتركة من الجهة الأخرى، العمل معًا وبشكل يومي طوال  مراحل المشروع

  5. إرساء الأعمال والمشاريع وفقاً لدوافع ورغبات الأفراد أو ميولهم (motivated individuals) ، بتوفير  بيئة عمل مريحة، وتقديم الدعم  المناسب الذي يحتاجون إليه، وتعزيز ثقتهم على  إنجاز  أنشطة العمليات ومهام العمل بجودة عالية.

  6. الوسيلة (الطريقة) الأكثر فعالية (كفاءة) وفعالية (efficient and effective) للتواصل ونقل المعلومات مع فرق العمل والتطوير، هي المحادثات المباشرة وجها لوجه (face-to-face conversation)

  7. التطبيق الفعلي لمراحل العمل أو المشروع  هو المقياس الأساسي للتقدم (Primary Measure of Progress).

  8. لتحقيق التنمية المستدامة (sustainable development) وتعزيز  مرونة  العمليات للأعمال والمشاريع، ينبغي أن يكون أصحاب المصلحة المعنيين بالعمل (وهم على سبيل المثال؛ الرعاة  (Sponsors) والمطوّرون (Developers) والمستخدمون  (Users) قادرون على الاحتفاظ بثباتهم إلى أجل غير مسمى..

  9. الاهتمام المستمر بالتميز التقني والتصميم الجيد يعززان خفة أو رشاقة الحركة (enhances agility) أثناء إنجاز الأعمال والمشاريع.

  10. تبسيط العمل (البساطة Simplicity)، ” فن تحقيق الحد الأقصى في حجم / من مقدار العمل الذي لم يتم”،  أمر ضروري لتحقيق المرونة في العمليات.

  11. أفضل هياكل / أنماط أو سيناريوهات العمل،  وإدارة المتطلبات الفعلية والتصاميم الجيدة، تظهر عادة من فرق العمل التي تتمتع بالتنظيم الذاتي (Self-organizing Teams)..

  12. يجب أن يعمل فريق العمل على فترات زمنية محددة أو منتظمة ضمن مراحل العمل أو المشروع، في كيفية أن يصبح أكثر فاعلية، ثم  يشرع في ضبط وإدارة سلوكه وفقًا لذلك.

نستنتج مما تقدم أن مفهوم (Agile) يعني وبشكل مباشر وواضح، أنه يستند على مجموعة من القيم والمبادئ التي تحكم سلوك العمل، بمعنى : إتباع عدد من الطرق والوسائل الكفية بكيفية اتخاذ  كل قرار  من قرارات العمل، وتنفيذه بناءً على المبادئ التي قرر فريق  العمل اتباعها لتحقيق عامل القيمة في المنتجات والخدمات الإدارية.

Making each decision based on the Principles and Values that the team has decided to follow.

مفهوم (Agile)

}}مجموعة من القيم والمبادئ المستحدثة يصيغها فريق العمل، ويلتزم بها لاتخاذ  القرارات المتعلقة بتحسين وتطوير أداء أنشطة العمليات والإجراءات، بما يحقق عامل «القيمة»  الفعلية  في منتجات وخدمات المؤسسة{{

Making each decision based on the Principles and Values that the team has decided to follow.

مفهوم (Agile Scrum)

}}

مجموعة من القيم والمبادئ التي تحكم  كيفية أداء فرق العمل لأنشطة العمليات والإجراءات، بمعنى : إتباع عدد من الطرق والوسائل في كيفية اتخاذ  كل قرار  من قرارات العمل، وتنفيذه بناءً على المبادئ التي قرر فريق  العمل اتباعها لتبني وتحقيق القيمة  الفعلية  في أعمالهم المؤسسية..{{

{{…Making each decision based on the Principles and Values that the team has decided to follow..}}.

* م. خالد موسى إدريس
مستشار النظم وإدارة تقنية المعلومات.

المصادر والمراجع

  • مقتطفات من كتاب : المرشد إلى تقديم أفضل الخدمات التقنية، بناءً على مفاهيم “مكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات  ITIL ver. III
  • Guidance for Adopting Service Management, Based on ITIL ver. III

 بالإضافة إلى بعض مواقع الإنترنت ذات العلاقة والصفة للمحتوى العلمي لهذا المبحث بتصرف.

8 thoughts on “التطوير الرشيق – Agile Scrum

  1. وفقكم الله وأعانكم فيما أنتم مقدمون فيه…. متمنيآ لكم كل التوفيق والسداد… وإلى الأمام

  2. جميل جدا الموضوع

    حيث استفدت منه في تطوير بعض من الأعمال التي تميل لعملي

    وفقك الله أستاذ خالد على هذا الطرح الجميل

    نتمنى عمل ورش تدريبية في مجال هذا الطرح وهذا الموضوع

  3. عزيزى الباشمهدس خالد بن الكرام نتمنى لك من كل قلبى التوفيق والسداد ودعمنا لك مع بر الوالدين مع حبك الكبير للناس موفق بأذن الله تعالى والى اﻻمام

  4. الباشمهندس خالد إدريس..رجل بعمق الوعد والذكرى..ما شاء الله تبارك الله.
    لمثل هذا العمل الباذخ دعني أستعير رائعة الشاعر النوبي الجميل المغفور له بإذن الله: سعدالدين إبراهيم:
    بين الليلة..و بين يوم باكر..
    شتلة إلفة وومضة خاطر..
    و شوق الناس البذروا بذورهم..
    و منتظرين المطرة تقاطر..
    و رعشة نسمة مساها حنين..
    ربطت بيننا و بيننا أواصر..
    بتبقى الكلمة..و نحن نغادر..
    تفضل شايلة الثمرة الطيبة..
    و يبقى حضورك ليا يغير..
    و الأيام ترحل لي باكر..
    @@@@@@@@@@
    سيبقى جهدك هذا خالدا أيها الخالد فينا..فكن بذات البهاء الذي عهدناه فيك..سلمت لنا قشيبا” كامل الإبهار.
    د.هيثم منان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *